مخالفات البناء التي تتم في الوقت الحالي سيتم إزالتها فورا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن مخالفات البناء التي تتم في الوقت الحالي سيتم إزالتها فوراوالان مع تفاصيل هذا الخبر

أكد النائب محمد وفيق وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، انتشار ظاهرة البناء المخالف في بعض المحافظات بالرغم من صدور قانون “التصالح في مخالفات البناء”، يعد أمرا مخالفا للقانون.

النائب محمد وفيق: من يقوم بعمليات البناء المخالف حاليا لن يتم التصالح عليها

وأضاف النائب محمد وفيق، في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر: من يقوم بعمليات البناء المخالف حاليا لن يتم التصالح عليها وسيتم إزالتها فوريا، لأن ذلك يمثل ضغط على المرافق والارتفاعات وكذلك ضغط على الكثافة المرورية والجراجات.

وتابع وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب: كلنا ضد مخالفات البناء ومجلس النواب لا يؤيد هذه المخالفات وسيتم إزالتها.

هشام حسين يحذر في طلب إحاطة من انتشار البناء المخالف بفيصل والهرم

وتقدم الدكتور هشام حسين، أمين سر لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، نائب الهرم وأكتوبر والواحات، بطلب إحاطة للحكومة ممثلة في وزارة التنمية المحلية، بشأن انتشار ظاهرة البناء العشوائي بالمخالفة للقانون في فيصل والهرم بالجيزة.

وأكد النائب أن مناطق فيصل والهرم تشهد هوجة كبيرة في البناء المخالف هذه الفترة بشكل ملحوظ، على الرغم من وجود إلزام وفقا لقانون البناء على الحصول على رخصة قبل الشروع في أعمال البناء.

وأشار إلى أن  أصحاب مساحات الأراضي الفضاء، يستغلون بعض الموظفين في الأحياء المختلفة من خلال رشاوى تصل لملايين الجنيهات، من أجل تجاهل تحرير محاضر بناء مخالف بدون رخصة، على الرغم من وجود تعليمات صارمة من الدولة لضبط العمران في مصر.

وقال هشام حسين: المحليات على علم تام بعمليات البناء المخالف، حيث يتم الاتفاق أن تتم عمليات البناء ليلًا، منعًا للتفاعل مع أي شكاوى ترد من المواطنين بسبب تلك المخالفات.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن تكاليف تراخيص البناء يتم دفعها في صورة رشاوى من أجل سرعة البناء من ناحية، ومن ناحية أخرى للبناء على المساحات بالكامل، وكذلك تجاهل حدود الارتفاع، حيث تصل الارتفاعات لـ١٣ دور، علما بأنه وفقا للقانون لا يمكن أن تتجاوز ٦ أدوار وفقًا لعرض الشوارع، فضلا عن تجاهل وجود جراجات وغيره من اشتراطات البناء.

النائب هشام حسين يطالب وزارة التنمية المحلية بمراجعة تراخيص البناء للأعمال التي تتم حاليا في فيصل والهرم

وحذر النائب، قائلا”: هذه المخالفات تنذر بإشكاليات كبيرة في الضغط على شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء وغيره، ما ينذر باستمرار العشوائيات التي عانت منها مصر ولا زالت لسنوات.

وطالب هشام حسين، وزارة التنمية المحلية بمراجعة تراخيص البناء للأعمال التي تتم حاليا في فيصل والهرم، ووقف أي أعمال بناء مخالف، حرصا على السلامة الإنشائية. 

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة تفعيل قرار منع بيع حديد التسليح لأي مواطن بدون التأكد من وجود رخصة بناء.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الصحفي خالد حسانين ، أُجيد الكتابة الصحفية باحترافية شديدة، بالإضافة إلى عملي في العديد من المواقع الإخبارية الكبيرة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً