توسيع نطاق الإغاثة ووصولها إلى شمال غزة في اليوم الثالث للهدنة الإنسانية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قال إن قوافل الإغاثة وصلت إلى المناطق الواقعة شمال وادي غزة، اليوم الأحد. 

ووزعت وكالات الأمم المتحدة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أكثر من ألف طن متري من المواد الغذائية الجاهزة للاستهلاك على أربعة ملاجئ تابعة للأونروا في مخيم جباليا، شمال غزة بالإضافة إلى توزيع مساعدات أخرى شملت خياما وماء على مواقع مختلفة.

إمدادات طبية وإجلاء مرضى

وذكر المكتب أنه تم توصيل 164 طنا متريا من الإمدادات الطبية إلى المستشفى الأهلي في مدينة غزة. وقال إن القوافل خضعت لتفتيش دقيق من قبل القوات الإسرائيلية الموجودة عند نقطة تفتيش قرب وادي غزة، قبل أن تواصل القوافل طريقها نحو الشمال.

وأجْلت بعثة وصلت إلى المستشفى الأهلي المعمداني 17 مريضا وجريحا مع 11 مرافقا إلى المستشفى الأوروبي في خانيونس بالجنوب. وعلى الرغم من شح الإمدادات والقيود الهائلة، ما زال المستشفى الأهلي يعمل ويستقبل المرضى.

الوقود والغاز

وخلال الأيام الثلاثة الماضية تم تسريع وتيرة توزيع مواد الإغاثة جنوب وادي غزة، حيث يوجد غالبية المهجرين الذين يبلغ عددهم 1.7 مليون شخص.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن مقدمي الخدمات الرئيسية، بما في ذلك المستشفيات ومنشآت المياه والصرف الصحي وأماكن الإيواء، يواصلون تلقي الوقود بشكل يومي لتشغيل المولدات.

وأفاد المكتب بدخول غاز الطهي إلى غزة، خلال الأيام الثلاثة الماضية، على عكس ما كان يحدث قبل الهدنة. ولكنه ذكر أن كميات الغاز تقل كثيرا عن الاحتياجات.

وتفيد التقارير بأن الطوابير أمام محطة للتعبئة في خانيونس تمتد لمسافة تقدر بكيلومترين حيث ينتظر الناس طيلة الليل. وأفيد بأن الناس يحرقون الأبواب وإطارات النوافذ لاستخدام الخشب للوقود.

الرهائن والمعتقلون

وأشار مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إلى الإفراج- في اليوم الثالث للهدنة الإنسانية- عن 17 رهينة احتجزوا في غزة و39 معتقلا فلسطينيا كانوا مسجونين في السجون الإسرائيلية.

الرهائن الذين أفرج عنهم يضمون 13 إسرائيليا- 4 نساء و9 أطفال- وأربعة أجانب. ومن بين المحتجزين الفلسطينيين المُفرج عنهم، 39 صبيا. ومنذ بداية الهدنة تم إطلاق سراح 39 إسرائيليا و117 فلسطينيا و19 مواطنا أجنبيا.

الضفة الغربية

وذكر المكتب أن القوات الإسرائيلية قتلت 7 فلسطينيين، من بينهم 4 أطفال، يومي 25 و26 تشرين الثاني/نوفمبر.

ويصل بذلك عدد الفلسطينيين الذين قُتلوا في الضفة الغربية منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر إلى 230، قُتل 222 منهم على يد القوات الإسرائيلية و8 بيد مستوطنين.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مدير موقع فيس مصر الاخباري شارك في إنشاء العديد من المواقع العالميه والعربيه. لدي سنوات عديدة من الخبرة في مجال الإعلام والصحافة والتسويق

‫0 تعليق

اترك تعليقاً