مركب اجتماعي يغضب أمهات في تزنيت

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر مركب اجتماعي يغضب أمهات في تزنيت

مركب اجتماعي يغضب أمهات في تزنيت
صور: هسبريس

مصطفى البكار من تزنيتالإثنين 12 فبراير 2024 – 21:21

خاضت مجموعة من أمهات الأطفال ذوي الإعاقة، اليوم الاثنين، وقفة احتجاج أمام مقر عمالة إقليم تزنيت تنديدا بما أسمينه “تردي الخدمات” المقدمة من طرف المركب الاجتماعي الذي تسيره جمعية “تحدي الإعاقة” بتزنيت.

ورفعت المحتجات خلال هذه الوقفة، التي جاءت بعد مسيرة على الأقدام انطلقت من أمام المركب الاجتماعي وتوقفت أمام مبنى العمالة، شعارات غاضبة ضد الجمعية المسيرة للمرفق المذكور، مطالبات الجهات المسؤولة بالتدخل وإنقاذ فلذات أكبادهن من الضياع.

كما حملت أمهات المستفيدين من خدمات المركب سالف الذكر لافتات تضمنت عبارات من قبيل: أولادنا في خطر.. لا لتعنيف أطفالنا.. لن نتخلى عن رد الاعتبار لأبنائنا.. كفى من تسخير الجمعية لخدمة المصالح الشخصية على حساب حقوق أطفالنا المهضومة.. وغيرها من الرسائل المعبرة عن عدم رضى المحتجات عن خدمات جمعية “تحدي الإعاقة”.

وفي هذا الصدد قالت إحدى المحتجات في تصريح لهسبريس: “خرجنا اليوم للاحتجاج والمطالبة بحقوق أبنائنا الذين يعانون منذ مدة داخل أسوار مركب تحدي الإعاقة بتزنيت من سوء الخدمات، ومن الإهمال والعنف، وهي تجاوزات عايناها مرارا وتكرارا، ورغم تنبيهنا للأمر لم يتم التدخل من طرف الجمعية المكلفة”.

من جهتها قالت محتجة أخرى إن “المستفيدين من المركب الاجتماعي بتزنيت تنقصهن الرعاية اللازمة، سواء في الجانب المتعلق بالخدمات الصحية والتحصيل الدراسي أو المرافقة وتوجيه آباء وأمهات ذوي الإعاقة”، مشيرة إلى أن “الأمور كانت على ما يرام سابقا قبل أن يتم التخلي عن خدمات أحد الأطر المتمكنة لتعود الحالة إلى ما هي عليه”.

وعاينت جريدة هسبريس حوارا فتحه رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة تزنيت مع الأمهات المحتجات، حيث وعدهن بالتدخل في الموضوع وإيجاد حلول جذرية لمشاكلهن المطروحة.

الإعاقة تزنيت ذوي الاحتياجات الخاصة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل علاء ابراهيم مدير لقسم المحتوى والمضامين في موقع فيس مصر وهو القسم المسؤول عن تقديم المعلومة الصحية الموثوقة والمبسطة لمتصفحي موقع فيس مصر الإخباري. وذلك من خلال اختيار المضامين، مروراً بالاشراف على صياغتها لتسهيل ايصالها الى القارئ، وحتى التأكد من مراجعتها والمصادقة الطبية عليها وتقديمها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً