دبي أول مدينة في العالم تتوفر على “تاكسي” طائر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر دبي أول مدينة في العالم تتوفر على “تاكسي” طائر

تم مساء أمس بدبي توقيع اتفاقية لإطلاق خدمة “التاكسي الجوي” في المناطق الحضرية للإمارة بحلول العام 2026.

ووقعت اتفاقية إنجاز هذا المشروع هيئة الطرق والمواصلات، مع كل من الهيئة العامة للطيران المدني، وهيئة دبي للطيران المدني، وشركة (Skyports Infrastructure) البريطانية لتطوير البنية التحتية للنقل الجوي المتقدم، وشركة “جوبي” للطيران الأمريكية المتخصصة في تطوير “التاكسي الجوي”.

وبذلك تصبح دبي، وفق الاتفاقية، أول مدينة في العالم تتوفر على وسيلة “التاكسي الجوي” الذي سيعمل بالكهرباء في المناطق الحضرية من خلال شبكة متطورة للإقلاع والهبوط العمودي.

ويتوقع تشغيل هذا “التاكسي” الذي أطلق عليه (جوبي S4) تجاريا عام 2026، لتقديم خدمة تنقل جديدة لسكان وزوار دبي، باستخدام تكنولوجيا رائدة ومبتكرة تسهل نقل الأفراد في المناطق الحضرية بشكل آمن وانسيابي ومستدام يتكامل مع شبكة المواصلات العامة في دبي، بحسب ما تضمنته الاتفاقية.

وتتسع هذه الوسيلة الجديدة للنقل لأربعة ركاب، بالإضافة إلى الربان، وتمتاز بمواصفات أمان وسلامة عالية، وذلك من خلال تصميمها الذي يشمل ست مراوح، وأربع حزم من البطاريات، تمنحها القدرة على الطيران لمسافة 161 كيلومترا، وبسرعة تصل إلى 321 كيلومترا في الساعة.

كما يمتاز “التاكسي” الطائر، بحسب الاتفاقية، بمستوى ضجيج منخفض مقارنة بالطائرات المروحية، ويمكنه الطيران في المناطق الحضرية بكل كفاءة، حيث يتمتع بخاصية الإقلاع والهبوط العمودي، ما يوفر في المساحة الأفقية المطلوبة للمحطات.

وقال عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد الإماراتي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، في تصريح صحافي، إن “التاكسي الجوي” من شأنه أن يحدث تحولا غير مسبوق في منظومة النقل الحضري داخل الإمارات، وجعلها أكثر مرونة واستدامة.

يشار إلى أن المرحلة الأولى من تشغيل “التاكسي الجوي” ستشهد تقديم الخدمة من خلال أربعة مواقع، الأول بالقرب من مطار دبي الدولي، والثاني وسط المدينة، والثالث في “دبي مارينا”، والرابع في “نخلة جميرا”.

وصممت محطات “التاكسي الجوي” بشكل مبتكر، وتشتمل على مرافق مختلفة، كمناطق الإقلاع والهبوط، ومنطقة مخصصة للركاب والإجراءات الأمنية، ومرافق للشحن الكهربائي؛ كما تتميز بتكاملها مع وسائل النقل الجماعي.

ووفق الاتفاقية، تتميز مركبات “التاكسي الجوي” بكونها مستدامة وصديقة للبيئة، وتعمل بالطاقة الكهربائية، ولا تنتج عنها انبعاثات تشغيلية، كما تمتاز بالأمان والراحة والسرعة.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل علاء ابراهيم مدير لقسم المحتوى والمضامين في موقع فيس مصر وهو القسم المسؤول عن تقديم المعلومة الصحية الموثوقة والمبسطة لمتصفحي موقع فيس مصر الإخباري. وذلك من خلال اختيار المضامين، مروراً بالاشراف على صياغتها لتسهيل ايصالها الى القارئ، وحتى التأكد من مراجعتها والمصادقة الطبية عليها وتقديمها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً