بطل في السباحة يرحب بتناول المنشطات من أجل مليون دولار

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر بطل في السباحة يرحب بتناول المنشطات من أجل مليون دولار

قال بطل العالم السابق في السباحة، الأسترالي جيمس ماغنوسون، إنه مستعد لتناول مواد منشطة من أجل كسر الرقم القياسي العالمي في سباق 50م حرة ونيل جائزة بقيمة مليون دولار أميركي.

يهدف السباح البالغ 32 عاماً، المتوّج بذهبية بطولة العالم 2011 و2013 في سباق 100م حرة، إلى العودة عن اعتزاله والمشاركة في “الألعاب المحسّنة” حيث تغيب فحوص الكشف عن المنشطات، ما يسمح للمشاركين بتناول مواد ممنوعة في المسابقات الدولية مثل الألعاب الأولمبية وبطولات العالم.

وسيكون ماغنوسون، الذي اعتزل السباحة في 2018، أبرز اسم ينضمّ إلى هذا المشروع الجدلي الذي أطلقه في 2023 رجل الأعمال الأسترالي أرون دسوزا، غير الخاضع لمظلة الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات والذي لا تُعتمد أرقامه رسمياً.

كتب ماغنوسون لصحيفة “ذي أوستراليان”، السبت: “لو طُلب مني القيام بذلك خلال مسيرتي الاحترافية، لكان جوابي مختلفاً تماماً عن اليوم حيث أنا معتزل منذ ست سنوات”.

وتابع: “لكي أكون صريحاً، يلعب المال دوراً هاماً. 1.6 مليون دولار أسترالي لا يمكن تجاهلها. الرياضيون المعتزلون لا يملكون فرصاً مماثلة”.

ويحمل البرازيلي سيزار سييلو الرقم العالمي في سباق 50م حرة (20.91 ثانية) منذ العام 2009، عندما ارتدى بدلة فائقة الانسيابية حُظرت منذ ذلك الحين.

وأصر ماغنوسون، ورقمه الشخصي 21.52 ثانية، على أنه لن يخاطر البتة بصحته، قائلا: “أريد أن أكون محاطاً بأطباء جيّدين. أريد القيام بذلك بطريقة صحيحة”.

وفيما لم يُعتمد بعد موعد “الألعاب المحسّنة”، يتوقع أن يشهد منافسات في خمس فئات رئيسة، هي: ألعاب القوى، الرياضات المائية، الجمباز، القوّة والقتال.

ووصفت اللجنة الأولمبية الأسترالية فكرة الألعاب بـ”الخطيرة وغير المسؤولة”.

وتساءلت السباحة البريطانية السابقة شارون ديفيس، حاملة فضية أولمبية، السبت: “لماذا نريد أن نعرف من يستطيع الغشّ أكثر للفوز بالجوائز؟”.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل علاء ابراهيم مدير لقسم المحتوى والمضامين في موقع فيس مصر وهو القسم المسؤول عن تقديم المعلومة الصحية الموثوقة والمبسطة لمتصفحي موقع فيس مصر الإخباري. وذلك من خلال اختيار المضامين، مروراً بالاشراف على صياغتها لتسهيل ايصالها الى القارئ، وحتى التأكد من مراجعتها والمصادقة الطبية عليها وتقديمها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً