بسبب مقاطعة الامتحانات.. شبَح “سنة بيضاء” يخيّم على كليات الطب بالمغرب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر بسبب مقاطعة الامتحانات.. شبَح “سنة بيضاء” يخيّم على كليات الطب بالمغرب

بينما تسارع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الزمن لتدارك الخصاص الكبير الذي تعاني منه المنظومة الصحية على مستوى الأطباء، وذلك بفتح كليات جديدة للطب، تسير السنة الدراسية في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان نحو الانتهاء إلى “سنة بيضاء”، بسبب استمرار إضراب الطلبة عن الدراسة وعن اجتياز الامتحانات.

ووسط مقاطعة شبْه شاملة، انطلقت الامتحانات في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان اليوم الإثنين. وأفادت الطالبة إيمان آيت بنعمرو بأن نسبة المقاطعة في مختلف الكليات “تقارب 100 في المائة”.

ورغم أن مقاطعة طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان الدراسة دامت أسابيع، مع مقاطعتهم الامتحانات في دورتيْن، فإن باب الحوار بينهم وبين الوزارتين الوصيتين على القطاع (وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار) مازال مُوصدا.

وأكدت آيت بنعمرو أن طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان لم يتلقوا أي تفاعل من الوزارتيْن المعنيتين إلى حد الآن.

في المقابل سبق لوزارة الصحة، ووزارة التعليم العالي، أن أفادتا بأنهما استجابتا لنسبة 95 في المائة من مطالب الطلبة المعنيين.

وقال عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، في آخر جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، قبل نهاية الدورة الخريفية، إن الوزارتيْن استجابتا لـ45 مطلبا من أصل 50 تقدمت بها تنسيقية طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وإن النقاش جارٍ للوصول إلى تسوية المطالب المتبقية.

ويتشبث طلبة طليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بأن الوزارتيْن لم تستجيبا لمطالبهم الأساسية، وتتعلق أساسا بأربعة مطالب، وهي عدم خفض زمن الدراسة (700 ساعة)، بعد القرار الذي اتخذته الحكومة بتقليص سنوات الدراسة من 7 إلى 6 سنوات.

كما يطالب الطلبة بوضع نص واضح بالنسبة للسلك الثالث، وإعادة النظر في مسألة زيادة أعداد الطلبة الوافدين في ظل عدم توفر البنية التحتية الكفيلة بضمان التكوين في ظروف جيدة؛ إضافة إلى مطالب تهم الجانب الاجتماعي للطلبة.

وقال حمزة أكنزي، عضو اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان: “إن مطالبنا واضحة، وقد رفعناها إلى الوزارتين الوصيّتين، ولم نتلقّ أي جواب”، معتبرا أن قول الوزارتيْن إنهما استجابتا لـ45 طلبا “لا أساس له من الصحة”.

وجوابا عن سؤال حول مصير السنة الدراسية الحالية بالنسبة لطلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وما إن كانت ستنتهي إلى سنة بيضاء، قال أكنزي في تصريح لهسبريس: “هذه المسألة توجد بيد الوزارتين”، مشيرا إلى أن “نسبة مقاطعة الطلبة للامتحانات بلغت 99.4 في المائة”.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل علاء ابراهيم مدير لقسم المحتوى والمضامين في موقع فيس مصر وهو القسم المسؤول عن تقديم المعلومة الصحية الموثوقة والمبسطة لمتصفحي موقع فيس مصر الإخباري. وذلك من خلال اختيار المضامين، مروراً بالاشراف على صياغتها لتسهيل ايصالها الى القارئ، وحتى التأكد من مراجعتها والمصادقة الطبية عليها وتقديمها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً