إنتاجات مغربية تسابق الزمن لاستكمال حاجيات التلفزيون في شهر رمضان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر إنتاجات مغربية تسابق الزمن لاستكمال حاجيات التلفزيون في شهر رمضان

على بعد شهر من حلول الشهر الفضيل وانطلاق الموسم الرمضاني للأعمال التلفزيونية التي تؤثث القنوات المغربية وتحظى بمتابعة كبيرة، مازال مخرجون مغاربة يسابقون الزمن من أجل الانتهاء من تصوير الإنتاجات المرتقب عرضها ضمن برمجة رمضان 2024، في وقت انتهى آخرون من تصوير أعمالهم.

وكشف مصدر خاص لجريدة هسبريس أن طاقم عمل المسلسل المغربي الدرامي “بنات الحديد” انتهى خلال الأيام القليلة الماضية من تصوير جميع مشاهد الثلاثين حلقة منه، بعد أزيد من ثلاثة أشهر على انطلاق الاشتغال عليه، مضيفا أن العمل دخل حاليا مرحلة التوضيب والمونتاج وتصحيح الألوان استعدادا لعرضه عبر القناة الثانية خلال فترة “البرايم تايم”.

وأشرف على إخراج هذا العمل علاء أكعبون، وهو من سيناريو فاتن اليوسفي، وإنتاج “كونيكسيون ميديا”، ويضم نخبة من الممثلين المغاربة، أبرزهم عبد الإله عاجل، فاطمة الزهراء بناصر، أمين الناجي، جميلة الهوني، سلوى زرهان، ابتسام العروسي وآخرون.

ويواصل الطاقم الفني والتقني للمسلسل الدرامي الاجتماعي “بين القصور” تصوير مشاهد الحلقات الأخيرة من العمل بعد شهور من انطلاق التصوير بمدينة الدار البيضاء، في وقت دخلت الحلقات الأولى منه مرحلة التوضيب استعدادا لعرضها عبر شاشة “ام بي سي مغرب” مباشرة بعد الإفطار خلال شهر رمضان.

ويحمل العمل توقيع السيناريست المغربية بشرى ملاك، فيما أشرفت على تنفيذ إنتاجه “سبيكتوب”، ويجسد بطولته نجوم مغاربة من العيار الثقيل، وهم كل من السعدية لديب، محمد خويي، هدى الريحاني، عمر الحبشي، ندى هداوي وآخرين.

وأشار مصدر لهسبريس إلى أن تصوير مشاهد سلسلة رمضانية جديدة مدتها 13 دقيقة من بطولة دنيا بوطازوت مازال قائما حاليا، حيث ستعرض يوميا طيلة شهر رمضان في وقت الإفطار عبر القناة الأولى، وتعرف مشاركة كل من سكينة درابيل، وفتاح الغرباوي، وسارة بوعابد، وأحمد الشركي.

المصدر ذاته أضاف أن المخرج المغربي إدريس الروخ يواصل بشكل مكثف تصوير مشاهد مسلسل جديد يرتقب أن يعزز شبكة برامج التلفزيون المغربي خلال الشهر الفضيل، ويدخل غمار المنافسة على نسب المشاهدة، وهو عبارة عن عمل درامي سيحمل عنوان “الجْنين”، من إنتاج شركة “ديسكونيكتد” لخالد النقري.

في السياق ذاته، انتهى مجموعة من المخرجين من تصوير وتوضيب أعمالهم المقرر عرضها خلال الشهر الفضيل، من بينها مسلسل “رحمة”، ومسلسل “با سطوف”، وسلسلة “آش هذا”، وفيلم “فندق كازافورنيا”، وفيلم “دمليج زهيرو”، وأعمال أخرى.

وتعول القنوات المغربية على مجموعة من الإنتاجات التلفزيونية الرمضانية المتنوعة، بين الأعمال الدرامية الاجتماعية والفكاهية، للرفع من نسب المشاهدات واستقطاب أكبر عدد من المتفرجين، خاصة في فترة الذروة التي تعرف نسبة متابعة كبيرة من المشاهدين المغاربة.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل علاء ابراهيم مدير لقسم المحتوى والمضامين في موقع فيس مصر وهو القسم المسؤول عن تقديم المعلومة الصحية الموثوقة والمبسطة لمتصفحي موقع فيس مصر الإخباري. وذلك من خلال اختيار المضامين، مروراً بالاشراف على صياغتها لتسهيل ايصالها الى القارئ، وحتى التأكد من مراجعتها والمصادقة الطبية عليها وتقديمها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً