«إكسبو 2030» يسرّع المشاريع السياحية الضخمة في الرياض

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بُعيد فوز الرياض باستضافة معرض «إكسبو الدولي 2030»، اتجهت الأنظار إلى قطاع السياحة السعودي الذي سيستفيد بالضرورة من ملايين الزوار من حول العالم، خلال فترة المعرض، في الوقت الذي ستسرع فيه الرياض مشاريعها السياحية للاستفادة من زخم المعرض.

وتفوّقت الرياض، الثلاثاء، على روما الإيطالية وبوسان الكورية خلال الجولة الأولى من الاقتراع الذي شهده «قصر المؤتمرات» في مدينة إيسي ليه مولينو، قرب العاصمة الفرنسية باريس.

ويرى الرئيس التنفيذي لشركة الدرعية، جيري إنزيريلو، أن فوز السعودية باستضافة «إكسبو2030»، نجاح كبير لقطاع السياحة في المملكة. وقال إن «إعلان المملكة العربية السعودية عن استضافة معرض إكسبو 2030 هو شهادة على حجم التحول والنجاح الذي حققته المملكة»، متوقعاً أن «يزور المعرض ما لا يقل عن 28 مليون شخص وينغمسون في ثقافات فريدة عبر 246 جناحاً مذهلاً».

وحصلت السعودية على المركز الثاني عالمياً في نسبة نمو عدد السياح الوافدين خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2023؛ إذ سجلت نسبة نمو قدره 58 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، وذلك وفقاً لتقرير السياحة العالمي «باروميتر»، الصادر عن منظمة السياحة العالمية في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي.

وجاءت هذه النتائج لما حققته المملكة من أنشطة متنوعة في قطاع السياحة، التي كان آخرها استضافة السعودية فعاليات يوم السياحة العالمي الذي عُقد في العاصمة الرياض خلال الفترة بين 27 و28 سبتمبر (أيلول) الماضي.

وقال إنزيريلو، في تصريحات صحافية، الأربعاء: «نهدف إلى استقبال 50 مليون زيارة سنوية للدرعية، وخلق أكثر من 178 ألف فرصة عمل مباشرة والمساهمة بمبلغ 18.6 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030».

تُعرف الدرعية بأنها مهد المملكة وأحد أهم المواقع التاريخية في السعودية، وهي رمز للفخر الوطني ومصدر للهوية السعودية. وبالنظر إلى ما حققه قطاع السياحة السعودي خلال الفترة القليلة الماضية، يتضح أن «إكسبو2030»، كان هدفاً سعودياً ضمن مساعي المملكة لتنويع مصادر اقتصادها.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض، فهد الرشيد، لوكالة «أسوشييتد برس»، إن خطة معرض المملكة تتضمن تحويل الرياض إلى «معرض فني مفتوح بلا جدران».

وتواصل السعودية انفتاحها على العالم لاستقبال أكبر عدد من الزوار وتحقيق مستهدفاتها المتمثلة في استقبال 100 مليون سائح بحلول 2030؛ حيث أعلنت وزارة السياحة، مؤخراً، إتاحة تأشيرة الزيارة إلكترونياً لمواطني 6 دول، ليصل العدد الإجمالي إلى 63 دولة مستفيدة من هذه الخدمة.

من المتوقع أن ينعقد كأس العالم لكرة القدم 2034 في السعودية في ظل ترشحها بلا منافس لاستضافة البطولة، كما ستستضيف المملكة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية 2029 بمنتجع جبلي في مدينة «نيوم».

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل علاء ابراهيم مدير لقسم المحتوى والمضامين في موقع فيس مصر وهو القسم المسؤول عن تقديم المعلومة الصحية الموثوقة والمبسطة لمتصفحي موقع فيس مصر الإخباري. وذلك من خلال اختيار المضامين، مروراً بالاشراف على صياغتها لتسهيل ايصالها الى القارئ، وحتى التأكد من مراجعتها والمصادقة الطبية عليها وتقديمها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً